البريد الإلكتروني:

"انتل" تعترف بسرعة سخونة معالجها الجديد "إيفي بريدج" أكثر من سابقه

صرحت شركة "إنتل"  بأن رقائق معالجها الجديد "إيفي بريدج" أسرع سخونةً من رقائق الجيل السابق "ساندي بريدج".
وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط (أ.ش.أ) أن"  تكنولوجيا المعالجة الأصغر حجماً، بجانب التغييرات في مادة الواجهة الفاصلة بين قالب المعالج وموزع الحرارة أدت إلى إرتفاع درجة حرارته".
ومن جهتها، قالت "إنتل" أنها "تستخدم "تكنولوجيا تحزيم حرارية مختلفة" على معالجات "إيفي بريدج" الجديدة" مشيرةً إلى أن " تقليص حجم المعالج لقياس "22 نانومتر" يؤدي إلى ارتفاع في درجة الحرارة بسبب زيادة الكثافة الحرارية".

وتم الكشف عن وجود معجون حراري على قالب المعالج "إيفي بريدج" من ناحية واجهة موزع الحرارة، في حين أن الجيل السابق "ساندي بريدج" يعتمد على لحام بدلا من ذلك المعجون الحراري.

تاريخ الإنشاء : 05/09/2012  

طباعة إرسال إلى صديق أدخل تعليقك