البريد الإلكتروني:

لمحة عن المواقع الاجتماعية العالمية

لمحة عن المواقع الاجتماعية العالمية

أصبحت المواقع الاجتماعية إحدى أنشط الفعاليات على الانترنت بل هي على ما يبدو مستقبل خدمات الانترنت على الأقل لخمس سنوات قادمة , وأصبحت المواقع الاجتماعية إحدى أبرز الوسائل للتواصل ولتبادل المعلومات والملفات والكثير الكثير من النشاطات الأخرى .

 

المواقع الاجتماعية باختصار

هي مواقع عالمية كبرى مبنية على قواعد بيانات عملاقة وهي مواقع تؤمن التواصل بين البشر على مختلف اطيافهم ووفقاً لرغبة المستخدم وعن طريقة بحثه وتتيح لهم التواصل مع أصدقاء جدد وتبادل الملفات والروابط و إمكانية إجراء محادثة فورية بالإضافة إلى العديد من الخدمات الأخرى , وهناك حالياً حوالي 200  موقع عالمي يصنف ضمن المواقع الاجتماعية , وتقسم المواقع الاجتماعية عملياً إلى صنفين رئيسيين ,

 

الصنف الأول وهي المواقع الاجتماعية الشخصية : وهي الأكثر شهرة والأكثر انتشاراً والأكثر تخديماً مثل Facebook , Twitter  وتقدم عادة هذه المواقع الخدمات التالية :

  • إمكانية التواصل عن طريق البريد الالكتروني أو عن طريق المحادثة الفورية .
  • إمكانية تشاركية الملفات لمستخدمين معينين أو بشكل مفتوح .
  • إمكانية ترك رسالة معينة تسمى حالة " Mode  " كي يراها المستخدمون الآخرون .
  • يمكن لأي مستخدم ترك لمحة عن نفسه واهتماماته .
  • إمكانية التواصل مع عدة أشخاص حسب أي نوع من الاهتمام تريد .
  • إمكانية تحديد الموقع الجغرافي وتبديله كلما استدعت الحاجة والتواصل مع الأخرين حسب الموقع الجغرافي
  • إمكانية تبادل الهدايا الالكترونية بين الأعضاء
  • إمكانية إنشاء مجموعات
  • إمكانية ترك إعلان مصور عن نشاطك
  • إمكانية ممارسة الألعاب مع عدة أطراف من خلال هذه المواقع .

 

الصنف الثاني وهي المواقع الاجتماعية ذات التوجه المؤسساتي :  وأشهرها هو موقع Linkedin   تقدم هذه المواقع عادة نفس خدمات المواقع الاجتماعية الشخصية ويضاف إليها بعض الخدمات التي تهم الشركات وأمور التوظيف وتبادل الخبرات العلمية , فإذا هذه المواقع تجد أن معظم مستخدميها هي من الشركات أو من يمثلها أو من الأشخاص ذوي الاهتمام بأمور الأعمال .

 

وجود هذه المواقع على أرض الواقع

إننا لا نتكلم اليوم عن أحد المواقع العالمية المشهورة وإنما نتكلم عن رؤية متكاملة , ويمكننا القول أنها مجموعة كاملة من الخدمات يستخدمها الناس في مختلف المجالات , ستجد في هذه المواقع أناس يستفيدون منها أشد الاستفادة حين يتبادلون الخبرات والمعلومات والروابط وينشئون المجموعات التي يكون أعضائها يتمحورون حول فكرة معينة تكن مفيدة لأوطانهم ومجتمعاتهم ولمن حولهم , وستجد في المواقع الاجتماعية من ناحية أخرى استخدامات تافهة وأحياناً تكون ضارة , فالدخول إلى المواقع الاجتماعية بقدر ما هو مفيد ويحقق لنا مستويات تواصل عالية مع الكثير من الأطراف بقدر ما قد يكون الاستغراق في استخدامها ضاراً وله نتائج لا يحمد عقباها ولأهمية هذه النقطة وجب التنبيه لها .

جميعاً يجد أن معظم المواقع الإخبارية العالمية ومواقع الشركات والمواقع الشخصية أو المدونات على اختلاف اهتماماتها تؤمن ربط لمحتوياتها على المواقع الاجتماعية بفكرة أن يقوم المستخدم وضع رابط للخبر الذي يعجبه على حسابه على الموقع الاجتماعي لكي يستفيد منها جميع الاطراف الذين يعرفهم .

لذا فإن فكرة المواقع الاجتماعية على عالميتها أصبحت اكبر من أن تكون خياراً لمستخدم الانترنت بل أصبحت جزءاً من الخدمات التي تقدمها الانترنت بل وأصبحت الشركات الكبرى تتنافس في إيجاد خدمات جديدة لهذه الشبكات .

ولمزيد من التوضيح سنعرض الجدول التالي الذي يبين عدد مستخدمي أشهر المواقع العالمية

 

اسم الموقع

عدد المستخدمين

Facebook

500,000,000

QZONE

200,000,000

HABO

162,000,000

MySpace

130,000,000

BEBO

117,000,000

ORKUT

100,000,000

TWITTER

75,000,000

 

وسنقدم بعض الإحصائيات التي تتعلق بأكبر موقع وهو Facebook  فقط لنظهر مدى قوة هذه المواقع

  • أكثر من 500  مليون مستخدم فعال
  • وسطياً كل مستخدم ارتبط مع 130  صديق جديد
  • مجموع المستخدمين يقضون أكثر من 700  بليون دقيقة على Facebook  شهرياً
  • أكثر من 900  مليون نشاط للمستخدمين على Facebook  
  • وسطياً المستخدم الواحد مرتبط بحوالي 80  نشاط أو مجموعة
  • أكثر من 300  بليون ملف أو رابط تتم مشاركته شهرياً بين الأعضاء
  • أكثر من 70  لغة عالمية مدعومة على Facebook  
  • حوالي 70%  من المستخدمين هم من خارج أمريكا
  • أكثر من 300,000  مستخدم يساعدون Facebook  على الترجمة
  • أكثر من مليون مطور حول العالم يقومون بالمساعدة في تطوير Facebook  
  • شهرياً أكثر من 70%  من مستخدمي Facebook  يستخدمون الأدوات المساعدة من خلال حواسبهم .
  • أكثر من 550,000  أداة مساعدة للفيس بوك موجودة حالياً
  • أكثر من مليون موقع انترنت حول العالم مرتبط بالفيس بوك
  • أكثر من 150  مليون مستخدم شهرياً يتواصلون من خلال الفيس بوك بواسطة مواقع خارجية
  • أكثر من 150  مليون مستخدم يتواصلون مع الفيس بوك من خلال هواتفهم النقالة الذكية
  • لدى Facebook  فقط 1400  موظف منتشرين حول العالم !!!

جميع هذه الإحصائيات تشير إلى أن هذه المواقع موجودة وبقوة على أرض الواقع ويستفيد منها او يتعامل بها العديد من مستخدمي الانترنت . فلهذا أي شركة أو صاحب منتج من المفترض أن يهتم بهذه المواقع لينشر إعلاناته وليتواصل مع من يهتم بمنتجه .

 

الدول العربية والمواقع الاجتماعية

في إحدى الإحصائيات الحديثة التي نشرت في تموز عام 2010  والتي أجراها Google  على عدد زوار موقع Facebook  قمنا باختيار الدول العربية التي شملها الإحصاء فكانت المقارنة نسبة المستخدمين بالنسبة إلى مجموع السكان وكانت مصر هي بالمرتبة الأولى من حيث عدد المستخدمين , بينما كانت قطر هي بالمرتبة الأولى من حيث نسبة المستخدمين إلى عدد السكان .

 

البلد

الترتيب العالمي

عدد السكان

عدد المستخدمين , تموز 2010

نسبة المستخدمين إلى عدد السكان

قطر

16

1,409,000

396.860

28,1661%

اللبنان

26

4,224,000

962,440

22,785%

الكويت

29

2,985,000

518,540

17,3715%

الأردن

33

6,316,000

923,400

14,62%

عُمان

43

2,845,000

157,440

5,5339%

مصر

44

78,158,000

3,581,460

4,5823%

الجزائر

45

34,895,000

928,100

2,6597%

ليبيا

47

6,420,000

156,240

2,4336%

فلسطين

48

3,761,646

84,240

2,2394%

 

 

المحتوى العربي في المواقع الاجتماعية

يغلب على العرب إنشاء حسابات شخصية بينما يندر إنشاء مجموعات فعالة , مع العمل أن المعلومات كمعلومات مفيدة والشركات والجهات الرسمية تهتم بالمجموعات أكثر , فأكثر ما تجد تجمع المستخدمين العرب على المجموعات التابعة للشبكات الإخبارية أو الشخصيات العامة سواء الشخصيات الدينية أو الشخصيات الفنية أو الشخصيات المعروفة بشكل عام , بينما يندر أن تجد مجموعة عربية فعالة ولها تأثيرها بالفعل .

 

أمان المعلومات على المواقع الاجتماعية

طبعاً في الحسابات على المواقع الاجتماعية يمكن جعل هذا الحساب أو المجموعة عامة بمعنى يمكن للجميع الاطلاع على محتواها أو جعلها خاصة يمكن فقط للأشخاص المسموح لهم الاطلاع على محتواها ويتم السماح من قبل صاحب الحساب عن طريق البريد الالكتروني ,

وظهرت عدة تقارير وعدة أخبار تقول بعدم وثوقية هذه المعلومات أو أنها محمية من الاختراق فلذلك نؤكد دائماً على عدم وضع أي معلومات شخصية أو حساسة , فمنذ فترة قريبة ظهر تقرير أن أحد الهكر استطاع اختراق آلاف الحسابات على تويتر وهدد بنشرها , أيضاً ظهر عدة فيروسات استطاعت احتراق جدر الحماية وإصابة عدة حسابات .   

لذا فمن المنطق أن يضع أحدنا أي معلومات شخصية أو معلومات حساسة على حسابه على المواقع الاجتماعية حتى وللو كان الوصول إليها محدوداً .

 

كلمة أخيرة

إن المواقع الاجتماعية أمر أصبح من الضروري معرفته ومن يعمل عليه يجد فيه متعة خاصة , وطبعاً فغن المواقع الاجتماعية قدمت خدمات جديدة للتواصل بين البشر فوجودها أصبح ضرورياً , وعلى ما يبدو أن تطوير خدمات الانترنت على المستقبل المنظور خلال فترة الخمس سنوات القادمة ستصب في هذا المجال ,

نعود لنؤكد على ضورة عدم رفع أي معلومات شخصية أو حساسة إلى المواقع الاجتماعية .

 مهند السيد – الشركة الهندسية للحواسب - إدارة التدريب والتطوير

 

تاريخ الإنشاء : 10/14/2010  |   آخر تعديل : 2010-10-14 17:30:56

طباعة إرسال إلى صديق أدخل تعليقك