البريد الإلكتروني:

نقاط القوة في الأقراص الصلبة

نقاط القوة في الأقراص الصلبة

ربما لا نخطئ إذا قلنا أن القرص الصلب هو المكون الأقل تعقيداً من مكونات الحاسب ... و لعل هذا الأمر يعود إلى طريقة عمله الميكانيكية وليس الالكترونية كما في باقي مكونات الحاسب ... مع هذا فإن هناك عدة نقاط تحدد في مجموعها مستوى هذا القرص ... فإذا راجعنا أي مواصفات لأي قرص صلب نجد أنه على موقع هذا القرص على الانترنت يذكر مجموعة من المواصفات والتي تكون بمجموعها الفوارق عن باقي الأقراص لذلك توجب معرفة هذه الفروقات لكي نستطيع تحديد مستوى هذا القرص.


المساحة التخزينية
النقطة الأولى و الأهم هي المساحة التخزينية للقرص ... والتي تقدر بالغيغا بايت في أيامنا ... وهي العامل الأول في تحديد مستوى القرص فكلما كان القرص ذو مساحة تخزينية أكبر كلما استطاع الحاسب استيعاب حفظ كم معلومات أكبر ,ولا نستطيع عملياً تحديد كم الملفات التي يمكن للغيغا الواحد استيعابها لأن هذا يعتمد على حجم الملف الواحد والذي يختلف من ملف إلى آخر ... على العموم معرفة المساحة التخزينية للقرص هي العامل الرئيس لتحديد مستواه .


منفذ الاتصال
وهو المنفذ الذي يتصل الحاسب بالقرص من خلاله ... ويتوفر حالياً في الحواسب المكتبية والمحمولة نوعي IDE , SATA  و الفرق الرئيسي بينهما هو في سرعة تبادل المعلومات بين القرص و اللوحة
•المنفذ IDE  ويسمى أحياناً PATA   تصل سرعة تبادل المعلومات إلى 133  ميغا بايت في الثانية
•SATA1  تصل سرعة تبادل المعلومات إلى 150  ميغا بايت في الثانية
•SATA2  تصل سرعة تبادل المعلومات إلى 300  ميغا بايت في الثانية
•SATA3  وهو لم ينتشر إلى الآن بشكل كبير وتصل سرعة تبادل المعلومات إلى 600  ميغا بايت في الثانية
 
ملاحظة : بالنسبة لمنافذ SATA  فيمكن تركيب أي قرص بغض النظر عن الإصدار على أي لوحة بغض النظر عن الإصدار في اللوحة ولكن تبادل المعلومات بين القرص واللوحة سيكون بناء على السرعة الأقل بين الطرفين .
كما يوجد منافذ أخرى خاصة بالسيرفرات وأشهرها و أكثرها استخداماً حالياً هو المنفذ SAS  ويمكنك تحميل دراسة تفصيلية عنها بالنقر هنا .
عدد الأقراص الداخلية Platters  
وهي الأقراص الممغنطة التي تحفظ المعلومات عليها ويوجد في القرص الصلب الواحد عدة أقراص داخلية  وهي مصنعة من الألمنيوم أو الزجاج بالإضافة إلى السيراميك ... من العوامل التي بدأت بالظهور مؤخراً والتي أصبحت تحدد مستوى القرص هي عدد هذه الأقراص داخل القرص الصلب الواحد , فكلما كان عدد الأقراص قليلاً كلما كان الضجيج أقل وكلما كان استهلاك الطاقة أقل ...حالياً يتراوح عدد الأقراص من 2  إلى 5  أقراص Platters.
 
الذاكرة المدمجة
هي ذاكرة DRAM تكون موجودة على لوحة القرص الالكترونية تتراوح أحجامها من 2  إلى 32  ميغا بايت ... تفيد في تخزين المعلومات وذلك لتوفير عمل الأقراص الداخلية نظراً لبطئ عملها باعتبارها ميكانيكية ... فهي تقوم بمهمة الوسيط في نقل المعلومات بين الحاسب ككل وبين الأقراص الداخلية .. فكلما كبر الحجم التخزيني لهذه الذاكرة كلما استطاعت تخزين معلومات أكثر وبالتالي أداء أفضل , لمزيد من المعلومات يمكنك مراجعة الدراسة التفصيلية بالنقر هنا.

سرعة الدوران
يقصد بها سرعة دوران الأقراص الداخلية Platters  وتقدر بوحدة RPM  وهي اختصار لـ Rotation Per Minute  أي دورة في الدقيقة , وهذه النقطة هي عامل أساسي في تحديد سرعة الوصول إلى المعلومات كما سنرى بعد قليل وبالتالي تحديد الأداء الكلي للقرص , ويوجد سرعات دوران متوفرة حالياً تصل إلى 15000  دورة في الدقيقة ... حالياً تتراوح أقراص الحواسب المكتبية والمحمولة بشكل عام بالسرعات التالية 4200 , 5400 , 7200 .


زمن الوصول ... أداء القرص
يقصد بزمن الوصول Access Time  هو الزمن اللازم ريثما يتم قراءة أو كتابة المعلومات من وإلى القرص الصلب و تمرير هذه المعلومات إلى الحاسب عن طريق المنفذ ويقاس بوحدة قياس ميللي ثانية  , ويحدد زمن الوصول بأربع نقاط رئيسية تشكل في مجموعها ما يعرف بزمن الوصول هذه النقاط تقاس جميعها بوحدة ميللي ثانية وهي:
•Spin Up  : هو الزمن اللازم لكي تقلع الأقراص وتصبح جاهزة للعمل بسرعة الدوران الافتراضية للقرص , هذه النقطة مهمة جداً في إقلاع الحاسب فهي التي تحدد الزمن اللازم لإقلاع القرص الصلب وبالتالي الوصول إلى نظام التشغيل , كما أن هذه النقطة مهمة في عملية إيقاظ الحاسب أو الخروج من وضع الخمول .. لأن الأقراص تكون متوقفة نهائياً عن العمل في هذا الوضع .
•Seek Time  : وهو الوقت اللازم لكي ينتقل ذراع رأس القراءة من مسار Track  إلى مسار آخر , هذا الزمن مهم للوصول إلى القطاع المطلوب بسرعة أكبر .
•Rotational Delay  : ويقصد به زمن التأخير الناتج عن دوران الأقراص... وهو الزمن اللازم لكي تتحرك الأقراص ليصبح رأس القراءة فوق القطاع المطلوب لكي تتم قراءة المعلومات المسجلة عليه أو كتابة المعلومات عليه , هذه النقطة تعتمد بشكل رئيسي على سرعة دوران الأقراص , الجدول التالي يبين زمن التأخير بالنسبة لكل سرعة من سرعات الدوران .

سرعة الدوران تقدر بـ RPM

زمن التأخير يقدر بالميللي ثانية

4200

7.14

5400

5.55

7200

4.17

10000

3

15000

2

•Transfer Time  : وهو الوقت اللازم لكي تتم كتابة المعلومات أو قراءتها وتمريرها إلى الحاسب , وتعتمد بشكل رئيسي على سرعة المنفذ .
 
مهند السيد – الشركة الهندسية للحواسب – إدارة التدريب والتطوير

تاريخ الإنشاء : 11/15/2009  |   آخر تعديل : 2009-11-16 17:35:37

طباعة إرسال إلى صديق أدخل تعليقك